منتديات يورانيوس
أهلا وسهلا بك ضيفنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدنا.... شــكـــرا



 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 زنا المحارم في العالم الاسلامي و الاوروبي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أحمد
مشرف
مشرف
avatar


مُساهمةموضوع: زنا المحارم في العالم الاسلامي و الاوروبي   الجمعة نوفمبر 09, 2012 5:40 pm



من أجل ابراهيم أشقر و الذين لم يصدقوا أن زنا المحارم موجود اليكم ما يلي
:
زنا المحارم كان متفشياً في القبائل غير العربية و يصبح ثقافة عند البعض الاخ
ففي التاريخ الفرعوني تزوج الاباء من بناتهم و الملوك من اخواتهم فقد تزوج الملك
"سنفرو" من ابنته الكبرى "نفرت كاو" وأنجبا ابنهما أمين الخزينة "نفرت ماعت" وهو
الأمر الذى فعله أيضاً الملك "رمسيس الثانى" الذى تزوج أكثر من بنت من بناته ،كما
تزوج الملك "توت عنخ آمون" من أخته ،وقد استمر هذا الوضع حتى العصر الروماني ولعل
زواج "كليوباترا" بأخيها الاصغر لم يكن تقليداً للملوك المصرين القدماء بقدر ما كان
تطبيقاً للنظام الذي كان سائداً فى بلاد الإغريق التي جاء منها آباء هذه الملكة
،حيث كانت القوانين الإغريقية – وخاصة قانون أثينا – تسمح بالزواج بين الأخوة
والأخوات فقد تزوج "بطليموس الثانى" من أخته "أرسينوس"..

في روما
القديمة
وفى روما القديمة مارست الملكات الجنس مع اولادهن "أجريبينا" التى كانت
زوجة للإمبراطور "كلوديوس" مارست الجنس مع ابنها لغرض شفائه من الارواح الشريرة
بموافقة ابيه حيث نصحهم احد الأطباء بذلك ، كذلك الإمبراطورة "دواجر" التى اتخذت من
ابنها عيشقاً تمارس معه الجنس و من ثم زوجا بعد ان طمع بالعرش الجميع و ارادوا
التقرب لها و الزواج منها و فعلا انجبت منه تسعة من الابناء..

في اليابان
القديمة
في اليابان القديمة تزوج ثلاثة من اباطرة اليابان من امهاتهم .. حيث
يموت الاب و مازالت الام شابة فتضطر بالزواج من ابنها الصغير .. ليصبح الملك في
داخل العائلة و يذكر أن الامبراطورة هيمياتي مات عنها زوجها و عمرها 28 عاماً
فتزوجت من ابنها توشينور البالغ من العمر احد عشر عاماً . و انجبت له ستة ابناء مات
منهم اثنان . و كذلك الامبراطور نياهي و الذي تولى العرش و عمره ثماني سنوات بعد
وفاة ابيه و كانت امه ماتزال في السادسة و العشرون فتزوجته و هو بمثل هذه السن
الصغيرة و انجبت منه ثلاثة من الابناء و ابنتان .كذلك الامبراطور تستيوشان و الذي
تزوجته امه و عمره ثلاثة عشر عاما بعد ان مات زوجها و كانت على علاقة جنسية به منذ
اصيب زوجها بالشلل الكامل حيث ظل سنة كاملة جثة هامدة و كانت تعلم انه سيموت لا
محاله فأقامت علاقة مع ابنها بحكم انه الزوج القادم .

فى بلاد الفرس
وفى
بلاد الفرس لم يكن الحال مختلفاً ففي عام 490"م" ظهر فيها أحد رجال الدين الزراد
شتيين ويدعى "مزدق" وقام بثورة دعا فيها إلى إباحة الزنا بالمحارم و الزواج بهن
،وقد ناصره الملك "كفارة الأول" (488-531) فى دعوته و تزوج ثلاث من
اخواته..

في مجتمعات الاشكارا
كما أن مجتمعات الاشكارا و هي جزء من قبائل
الهنود الحمر في البرازيل و البيرو يقدسون جماع الابن للام و هذه العلاقة الجنسية
لا تكون الا في فترة البلوغ حيث يقذف الابن اول كمية من سائله المنوي في امه و يسمى
ماء الحياة و الذي هو في نظرهم دين للأم عند الابن و تستمر العلاقة الجنسية بين
الابن و الام بعد ذلك مدة سنه كاملة فقط تأخذ الام السائل المنوي في داخلها و يسمح
فيها للابن بمشاركة الاب في الام حيث يصبح الابن و الاب زوجين للام .

في
انحاء العالم
وفى الهند القديمة كان زنا المحارم منشراً فكان "بوث" أحد الملوك
عشيقاً لأخته ، وكان "أجسى" أشهر ملوك الهند القديمة – ابن ابيه وأخته فقد تزوج
الأب بابنته فأنجبت له ..

و هناك قبائل الشوجان في التيبت يسمح للرجل
بالزواج من العمة و الخالة و يمنع الزواج بالأم و الاخت فقط . اما في جنوب الهند
فزنا المحارم منتشر بشدة و معترف به .. و يذكر ان قبائل الغال الفرنسية قديما كان
يسمح للاب بفض بكارة ابنته قبل الزواج .. و في جزر هواي الامريكية كان السكان
الاصليين يمارسون زواج المحارم فيتزوج الرجل اخته او عمته او خالته او ابنته لكن لا
يسمح له بالزواج من امه لأنها البطن الذي حمله ..

اما مجتمعات الاقزام في
اوغندا و افريقيا الوسطى فالجنس شائع و هم كالحيوانات لا يقدسون العائلة فالأم ترضع
ابنها حتى الفطام و تتبرى من ابنها و تلقي به في وسط المجتمع بعد ذلك ليكبر دون ان
يعرف من هي امه و من هو ابوه حيث انها تحبل من اي رجل في القبيلة .. و يوجد عندهم
ظاهرة الجنس الجماعي .. لذلك لابد و ان يقع احد منهم على محارمه لأنه لا يدرك من هي
امه او اخته ..
اما قبائل الكيبكو الهندية في تشيلي فان المرأة هي المسيطرة و هي
التي تعيش في الاكواخ بينما يعيش الذكور في البراري و هم لا يستخدمون الرجال الا
للتلقيح و الانجاب .. و المرأة تربي ابنائها في مجتمعها الانثوي حتى اذا كبر
الابناء صنفوا الى ذكور و اناث فالإناث يبقين في الاكواخ و يطرد الذكور الى البراري
لكن الاناث لا يطردن الذكور الا بعد ممارسة اول مضاجعة معهم ليتم تدريب الذكور على
ممارسة الجنس قبل الطرد .

في منتديات الدكتور امين عزيز المتخصص في علم
النفس و الطبيب النفساني ذكر قرية المحارم و هي قرية في الصين اجبر فيها سكان ها
ابان الاحتلال الياباني للصين على الزنا بمحارهم كعقوبة لتلك القرية الا ان هذه
القرية اصبح فيها زنا المحارم ثقافة قرية شاورواكا اصبحت محل ضرب للامثال في ذلك
فالزواج يجوز من اي امراة حتى ممارسة الجنس بدون زواج .

و قد ذكرت قناة
الجزيرة الوثائقية في تاريخ 17-9-2008 قرية في جنوب الهند يتزوج فيها الشخص بحسب
امر العرّاف من اي مخلوق سنويا و ذلك في فصل الربيع لمدة اسبوع كامل و يدعي العرّاف
ان النجوم تامره بتزويج من تقع عليه القرعة من اي مخلوق تقع عليه الطابة التي تقذف
و يذكر التقرير ان مجتمع و سكان القرية يجتمعون في مكان واحد مع حيواناتهم و يتم
الاختيار فتتزوج الفتاة من كلب و الرجل من حمار و الرجل و الفتاة من
اقاربهم.

ان زنا المحارم ليس خيالا يكتب هنا و هناك و لكنه حقيقة توجد في
كثير من المجتمعات الغير اسلامية كثقافة اجتماعيه كاملة .
في دولة لاوس الواقعة
جنوب شرق اسيا و كذلك كمبوديا المجاورة توجد مجتمعات تمارس زنا المحارم كطبيعة جبلت
عليها هذه المجتمعات فسكان قرية ارباكي الواقعة في وسط كمبوديا ينتشر زواج المحارم
فيها بشدة حيث تعيش العائلة كلها في منطقة واحدة و تتقاسم اراضيها الزراعية فيما
بينها بحسب جدول اعمال و يتم الزواج من داخل العائلة لذلك لا يوجد في العائلة عوانس
او اي فتيات بلا زواج فكل الرجال في العائلة يتزوجون من النساء في نفس العائلة لذلك
يوجد تعدد الزوجات و تعدد الازواج ايضا و يمكن ان تكون المرأة التي لا تجد زوج زوجة
ثانية لأي فرد في العائلة و يمكن ان تتزوج الاخت من اخيها او العم و الخال من ابنة
اخيه او اخته و كذلك العمة و الخالة و كذلك يتزوج الصغار من الكبار حتى و لو كان
الذكر طفلا او البنت طفلة و الى اليوم فان الحكومة الكمبودية لا تستطيع ضبط الايقاع
في هذه القرية .

اما قرى رودما فلديهم عادات التعري و عدم الحياء فالوالدين
يستحمان و يمارسان الجنس امام اطفالهما دون خجل خاصة و انهم في منزل صغير قد لا
يكاد يتسع لهما
كذلك الامر في قرى البوشناك في لاوس فزنا المحارم هو ثقافة و
طقوس دينية تمارس امام الاخرين في العيد حيث يسمح لجميع سكان القرية بمضاجعة اي
امرأة حتى و لو كانت احد محارمه في يوم العيد .و ذلك بعد اطفاء النيران


و هذا مقال يتناول زنا المحارم في
العالم



High Incest Activity Countries

That is a
hard question to answer. Several countries share the spot for having the highest
incest rate. The problem is that this information is rarely tracked by third
world countries. In developed nations, the case of sexual abuse, will always be
naturally under reported. In the case of consensual incest, the topic is still
taboo, but due to the nature of consent, we have a better
picture.

Plausible Assumptions

Countries with the least amount
civil liberties and individual rights for women and children will have the
fewest checks in place to dissuade victimization by incestuous predators. In
countries with regimes that women and children do not have a voice, are most
likely to engage in non-consensual or cultural incest.
Under the premise that
those under the average age of consent is 14 world-wide; Western counseling
agencies reports that around 78% of women and children (males and females)
coming from the most repressive country regimes such as Uzbekistan, Afghanistan,
Turkmenistan, and Chechnya have experienced on-going or initiative
non-consensual incest.
Africa as a continent is an enigma. There are not lots
of information regarding incest in Africa. The other problems there are so vast,
that incest flys below the radar. It can be assumed, that the statistics would
be similar to those of the Middle East. No major Incest Community groups
consider any country in Africa a destination to practice and engage with others
who practice consensual incest.
When you combine poverty with alcoholism, the
pervasiveness of both consensual incest and violent based dramatically increases
within any given society, culture, and country. In the United States, while
incest is not statistically high, certain regions suffer from quadruple the rate
of incest; such as many of those from the poverty-alcoholism stricken region of
the Appalachian Mountains and the swamps or backwoods of the Deep South. It is
so commonly known, that this has become part of American cultural fabric often
referenced in literature, theater, movies, art, and music. following are a list
of countries which suffers from the highest poverty-alcoholism rate in the
world; were high levels of incest is plausible although, may or may not be
backed by data. Although the following countries may not be poor due to the
extreme wealth of some of their major cities, the gap is evident by the
percentage of poor in the country.
Republic of Croatia
Bosnia and
Herzegovina
Russian Federation (with the exception of Moscow and St.
Petersburg)
Georgia
Poland
Slovakia
Hungary
Czech
Republic
Bulgaria
The Slavic and Balkan Regions
particularly
China

Cultural or Witnesses Based Observation (Well known
in the Incest Community)

High Rates of non-consensual incest as
chronicled by some organizations:
India | RAHI (Recovering and Healing from
Incest) Foundation, Cultural
Russia, Romania, Lithuania, Czech Republic,
Hungary | Major Consensual Incest Porn Production Industry, Consensual Incest
Tourism Destination, Family Sex Trafficking Businesses (non-consensual). There
are several porn production companies which run and star in family sex business
without its overseas customers being aware. Russia is the largest producer of
family porn.
Brazil, Columbia | Major Consensual Incest Tourism Destination,
Consensual Incest Porn Production Industry, Cultural
Japan, Malaysia,
Thailand, Netherlands, Sweden, Finland | Cultural Incest is high particularly in
Japan and Holland. The organization CHRIS in Holland reports one-in-seven people
have practiced incest for a prolonged period of time. These places are major
destinations for Consensual Incest Tourism.
Middle East, Afghanistan, Turkey
| In Afghanistan, it is common for boys experience incest or sexual abuse by
males with the knowledge of their fathers, up to the age of 13 when the
technically become men. It is seen as a rite of passage. Based on the account
women and girls, 78% have been exposed to prolonged incestuous contact. Women
and children often time are beaten or killed if they would dare complain, in
honor killings. They keep silent and at some level engage as something normal
because of its cultural pervasiveness. This has also been observed by NGO's and
military personnel. According to Turkish government reports of the documented
abuse cases;18% of minors have been documented as victims of sexual abuse in
Turkey. Social Services and Child Protection Agency (SHÇEK). Consensual incest
is widely accepted to be a very high figure.

Permissive Governments and
Havens for Consensual Incest
Regarding Russia, India, Japan, Belgium, France,
Brazil, Portugal, Holland (Netherlands), Romania, Czech Republic, Hungary,
Bulgaria, Israel; consensual Incestuous Families have for long, favored these
countries as places to meet up with others who practice the same. Brazil, Spain,
Holland, and France has become a popular destinations for those who practice
incest to move to.


----------------------------------------------------------------------------




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
زنا المحارم في العالم الاسلامي و الاوروبي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات يورانيوس :: الـمـنـتـدى الـعـام-
انتقل الى: