منتديات يورانيوس
أهلا وسهلا بك ضيفنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدنا.... شــكـــرا



 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ويكيليكس يفجر "خناقة نسوان" بين هيلاري كلينتون ورئيسة الأرجنتين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شادية
v i p
v i p
avatar

الموقع : face book

مُساهمةموضوع: ويكيليكس يفجر "خناقة نسوان" بين هيلاري كلينتون ورئيسة الأرجنتين    الأربعاء فبراير 23, 2011 11:17 am

تساءل عدد من المراقبين عما دفع بوزيرة الخارجية الأمريكية، هيلاري كلينتون، لأن تطلب من عاملين في سفارة بلادها في العاصمة الأرجنتينية معلومات عن الحالة النفسية والعقلية لرئيسة الأرجنتين، كريستينا فرننديز كيرشنر، وعما إذا كانت تتناول أدوية مهدئة للأعاصاب، بحسب ما ورد في تسريبات موقع ويكيليكس.

والمعروف عن كيرشنر أنها عصبية بعض الشيء، لكنها معروفة أيضاً بمرحها وبنظرتها التفاؤلية للأمور، وبصور تظهر فيها باستمرار ضاحكة ومبتسمة ومبتهجة، وهي آخر من قد يلجأ للأدوية المسكنة الأعصاب، فعلى أي أساس استندت كلينتون في طلبها بالتجسس عليها في هذه النقطة بالذات، وهي غير دقيقة تماماً؟

المقالات والتحليلات الواردة الثلاثاء 30-11-2010 في صحف الأرجنتين ركزت كثيراً على هذا التساؤل المرفق باستغراب، ومعظمها استنتج بأن كلينتون رغبت على ما يبدو التشهير برئيسة الأرجنتين وبث الشائعات عنها، ولو أمام القيمين على السفارة الأمريكية في بونس آيرس، أكثر مما رغبت في الحصول على معلومات ضرورية للأمن أو الاستراتيجية الدبلوماسية الأمريكية.

وتبدو كلينتون في البرقيات الدبلوماسية الأمريكية المسربة مشككة بالقوى العقلية لرئيسة الأرجنتين، إلى درجة أنها طلبت في ديسمبر/ كانون الأول الماضي من دبلوماسيين أمريكيين بالسفارة التأكد ما إذا كانت تتناول أدوية.

وأمطرت كلينتون دبلوماسييها بسلسلة من الأسئلة عن العلاقة "الديناميكية الشخصية" التي كانت بين فرننديز زوجها، الرئيس الراحل في أكتوبر الماضي، نستور كيرشنر، وكيف تسيطر رئيسة الأرجنتين البالغ عمرها 57 سنة، على "أعصابها وقلقها".

وقالت كلينتون في احدى البرقيات: "في أي ظروف تكون قادرة على التعامل مع ضغوطها؟ وكيف تؤثر عواطفها على القرارات التي تتخذها؟ وكيف تهدأ حين تتعرض لضغوط؟ وكيف تؤثر الضغوط على سلوكها مع مستشاريها وعلى اتخاذ القرارات؟. ما الخطوات التي تتخذها كريستينا فرننديز، أو مستشاريها والمحيطين بها، لمساعدتها على تحمل الضغوط؟ وهل تتناول أي أدوية؟".

هذا السيل من الأسئلة الوارد من وزيرة الخارجية الأمريكية فسرته صحف الأرجنتين بأنه غريب ولا يوجد هدف واضح منه تماماً، إلا أن بعض الصحف ذهبت إلى أن الدافع قد يكون التشهير بكيرشنر "ربما لغيرة من نوع ما تشعر بها وزيرة الخارجية الأمريكية من رئيسة الأرجنتين، وكامنة في نفسها وغير واضحة للعيان".

ودفعت الأسئلة بالرئيس الفنزويلي، هوغو شافيز، إلى الاستغراب أيضاً، حتى وإلى التدخل، فسارع بانتقاد كلينتون وعبر في خطاب نقله التلفزيون الرسمي ليل أمس الإثنين عن "تضامنه مع رئيسة الأرجنتين"، مضيفاً "أن من يحتاج إلى إجراء فحص لقواه العقلية هو السيدة كلينتون نفسها. إنها تشعر بأنها أرفع مقاماً من أوباما، لأنها بيضاء تشعر بأنها أرفع مقاماً من الرئيس الأسود".

وقالت بعض صحف الأرجنتين ووسائل إعلامها إن كثرة الأسئلة التي طرحتها كلينتون على جهاز السفارة الأمريكية ببونس آيرس، وكذلك نوعيتها غير الضرورية، توضح الغاية منها تماماً، وهي رغبة مكبوتة بالتشهير بالرئيسة الأرجنتينية أمام أعضاء سفارة الولايات المتحدة بالعاصمة الأرجنتينية.

وقال أحد الصحافيين: "لعل سلسة الأسئلة تنسج شائعة تخرج من أروقة السفارة الأمريكية وتصل إلى الشارع الأرجنتيني لتخبره بأن رئيسة البلاد تعاني من مرض عقلي ما، بينما كيرشنر في كامل صحتها العقلية" على حد تعبير الصحافي فيكتور أرانتيس من صحيفة "12 ساعة" الشهيرة.

وسربت الصحف الأرجنتينية أن القصر الرئاسي الأرجنتيني يدرس إصدار رد مناسب على ما قالته كلينتون، وسيكون رداً مباشراً من الرئيسة كيرشنر بالذات، وهي أول "خناقة نسائية" تتمخض عن التسونامي الذي أحدثه "ويكيليكس" في القارات الخمس.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin
Admin
Admin
avatar


مُساهمةموضوع: رد: ويكيليكس يفجر "خناقة نسوان" بين هيلاري كلينتون ورئيسة الأرجنتين    الأحد فبراير 27, 2011 11:23 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://uranus.forumarabia.com
 
ويكيليكس يفجر "خناقة نسوان" بين هيلاري كلينتون ورئيسة الأرجنتين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات يورانيوس :: الاخبار الـمحلية و العربية و العالمية-
انتقل الى: